البرازيل تودع المونديال إثر خسارتها أمام كرواتيا بركلات الترجيح في ربع النهائي

الجمعة، 09 ديسمبر 2022 - 9:16

بواسطة :

البرازيل تودع المونديال إثر خسارتها أمام كرواتيا بركلات الترجيح في ربع النهائي

البرازيل تودع المونديال إثر خسارتها أمام كرواتيا بركلات الترجيح في ربع النهائي

نشرت في:

ودعت البرازيل مساء الجمعة مونديال قطر 2022 في ربع إثر خسارتها أمام كرواتيا بركلات الترجيح، وذلك بعد أن انتهى الوقت الرسمي بالتعادل السلبي والإضافي بنتيجة1-1. وتواجه كرواتيا في الدور المقبل الفائز من المواجهة بين الأرجنتين وهولندا.

فجرت كرواتيا المفاجأة بكأس العالم 2022 بقطر عندما فازت على البرازيل في ربع النهائي بركلات الترجيح لتواجه الفائز من المباراة الأرجنتين وهولندا في نصف النهائي.

وكان نيمار سجل هدف التقدم للبرازيل في الدقيقة 105 واعتقد الجميع أن “السيليساو” ستخوض نصف النهائي للمرة التاسعة في تاريخها، لكن البديل بيتكوفيتش أدرك التعادل في الدقيقة 117 بتسديدة قوية أسكنها في زاوية الحارس أليسون.

للمزيد: عودة على التغطية المباشرة لمباراة كرواتيا والبرازيل

وقد خلت تشكيلة الفريقين من أي مفاجآت، إذ لعبت البرازيل بثلاثة مهاجمين هم فينيسيوس جونيور ورافينيا وريشارليسون، خلفهم الثلاثي نيمار وباكيتا وكازيميرو. أما كرواتيا فدخلت أيضا بثلاثة مهاجمين يتقدمهم بيريزيتش وكراماريتش وخلفهم المايسترو مودريتش ساعده في المهمة كوفاتشيتش وبروزوفيتش.

بدأت كرواتيا المباراة بخطة هجومية إذ حاولت ممارسة الضغط على حامل الكرة، فيما بدت البرازيل تتقرب أي خطأ يتيح لها فرصة تهديد مرمى الحارس دومينيك ليفاكوفيتش. وجاءت الفرصة الأولى لمهاجم ريال مدريد فينيسيوس جونيور في الدقيقة الرابعة بتسديدة قوية عند مشارف منطقة الجزاء تصدى لها الحارس بسهولة.

لكن ناقوس الخطر دق في الدقيقة 12 أمام مرمى البرازيل عندما اقترب بيريزيتش من تسجيل الهدف الأول بعد هجمة خاطفة قادها الظهير الأيمن يورانوفيتش الذي مرر للمهاجم بازاليتش، والذي بدور قدم تمريرة عرضية وسط الدفاع لكن تسديدة لاعب إنتر ميلان مرت قرب القائم الأيمن للحارس أليسون.

انتاب القلق تيتي مدرب “السيليساو”، وانتظرت البرازيل حتى الدقيقة العشرين لترد على هذا التهديد من خلال هجمتين قادتهما فينيسيوس جونيور ثم نيمار إلا أن يقظة الدفاع والحارس الكرواتي سمحت لفريق المدرب زلاتكو داليتش بإبعاد الخطر وتوقيف الزحف “الذهبي”. وردت كرواتيا بدورها بحملة أخرى بقيادة يورانوفيتش “الرائع”، متخطيا خط الوسط البرازيلي قبل أن يمرر لبيريزيتش الذي سدد فوق المرمى.

للمزيد- ميسي ونيمار وصولا إلى مبابي…نجوم الصف الأول في سباق محموم للتتويج بالمونديال القطري

ما أربك البرازيل هو أن كرواتيا لعبت مثلها، بتمريرات دقيقة وحضور مكثف في خط الوسط وضغط على حامل الكرة، وهذا ما سمح لزملاء مودريتش للعودة إلى غرف تبديل الملابس بنتيجة التعادل. لكنهم مروا بلحظة عسيرة في الدقيقة 48 عندما اقترب نيمار من هز شباك ليفاكوفيتش بتسديدة تصدى لها المدافع غفارديول.

وانطلق نيمار في هجمة خطرة في الدقيقة 55 ليمرر في العمق إلى ريشارليسون الذي سدد في رجل الحارس ليفاكوفيتش. في الدقيقة 65، وبعد دخول رودريغو وأنتوني في مكان فينيسيوس ورافينيا، تحركت البرازيل لأكثر فحال ليفاكوفيتش بين الكرة والمرمى عندما انفرد به باكيتا وسدد صوب الشباك، لينقذ فريقه من هدف التخلف.

وبعد وقت قصير، قام زلاتكو داليتش بتغييرين في خط الهجوم مع دخول فلازيتش وبيتكوفيتش في مكان كراماريتش وبازاليتش. وفي الدقيقة 76، انطلق رودريغو بسرعة قبل أن يمرر في العمق لنيمار المتوغل في الدفاع ويسدد في صدر الحارس الكرواتي. وظل الخطر يحوم حول مرمى كرواتيا مع هجمة خطرة أخرى في الدقيقة 80 عن طريق أنتوني الذي مرر لرودريغو والذي بدوره يمرر لباكيتا، لكن الحارس حال مرة أخرى بين الكرة والمرمى.

 حاول نيمار وزملاؤه استغلال الدقائق الأخيرة لتسجيل الهدف القاتل إلا أن تسرعهم أمام المرمى وصلابة الدفاع الكرواتي دفعا بالفريقين للوقت الإضافي. ورغم السيطرة البرازيلية، كاد بروزوفيتش يهز شباك أليسون في الدقيقة 95 إثر تمريرة من بيتكوفيتش الذي كان تلقى تمريرة على طبق من مودريتش لكن تسديدة لاعب إنتر ضعيفة رصدها الحارس البرازيلي.

وفي اللقطة الموالية، تمكن المايسترو نيمار من تسجيل هدف التقدم خلال هجمة صنعها وختمها بتسديدة جميلة حاسمة بعد أن تبادل الكرة مع رودريغو ثم مع بيدرو قبل أن يخترف الدفاع الكرواتي ويسكن الكرة في الشباك. لكن، وفيما كانت البرازيل تحتفل بالتأهل، تمكن بيتكوفيتش من إدراك التعادل في الدقيقة 117 بتسديدة فشل أليسون في التصدي لها وذلك إثر لقطة جماعية انطلقت من خط الوسط لتصل حتى وسط الدفاع.

وفي الأخير تأهلت كرواتيا لنصف النهائي بفضل ركلات الترجيح 4-2، وتفجر زملاء الكهل مودريتش فرحة عندما أضاع ماركينيوس ركلته معلنا فوز وتأهل كرواتيا.  

علاوة مزياني، موفد فرانس24 إلى الدوحة

المصدر فرانس 24

التعليقات

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً