الرئيس البرازيلي يتقدم الوداع الأخير للأسطورة بيليه وسط حضور كبار الشخصيات الكروية وآلاف المشجعين

الثلاثاء، 03 يناير 2023 - 9:14

بواسطة :

الرئيس البرازيلي يتقدم الوداع الأخير للأسطورة بيليه وسط حضور كبار الشخصيات الكروية وآلاف المشجعين

الرئيس البرازيلي يتقدم الوداع الأخير للأسطورة بيليه وسط حضور كبار الشخصيات الكروية وآلاف المشجعين

نشرت في:

تقدم الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، الثلاثاء، الوداع الأخير لأسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه قبل الجنازة الرسمية. وحضر الآلاف من المشجعين وكبار الشخصيات الكروية، في مقدمتهم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جياني إنفانتينو، لإلقاء النظرة الأخيرة على نعش بيليه في الملعب نفسه الذي أذهل فيه العالم في بداياته مع ناديه سانتوس.

تحيّي البرازيل ورئيسها لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، للمرة الأخيرة وبعد إعلان الحداد الرسمي ثلاثة أيام، “الملك” بيليه الذي توفي الخميس عن عمر ناهز 82 عاما بعد صراع طويل مع المرض.

وسافر لولا دا سيلفا، الذي تولى منصبه رسميا الأحد في حفل بدأ بدقيقة صمت تكريما لبيليه، إلى مدينة سانتوس جنوبي شرق البلاد “لتقديم احترامه وتكريمه” حيث تختتم الجنازة المفتوحة التي أقيمت على مدار 24 ساعة.

وبدا التأثر واضحا على وجه لولا الذي وقف وزوجته السيدة الأولى روسانجيلا دا سيلفا أمام نعش بيليه واحتضنا أرملته وأفراد أسرته داخل ملعب فيلا بيلميرو، موطن نادي بيليه القديم، سانتوس.

هذا، وقام الآلاف من المشجعين وكبار الشخصيات الكروية، في مقدمهم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جاني إنفانتينو، بإلقاء النظرة الأخيرة على نعش بيليه في الملعب نفسه الذي أذهل فيه العالم في بداياته مع ناديه الأشهر سانتوس.

وقال جياني إنفانتينو للصحافيين الإثنين “بيليه أبَدي. إنه رمز عالمي لكرة القدم” مضيفا أن الاتحاد الدولي للعبة “فيفا” سيطلب من جميع الدول الأعضاء إطلاق اسم البرازيلي على أحد ملاعبها تكريما له.

وقالت مشجعة قديمة لنادي سانتوس كاتيا كروس، البالغة من العمر 58 عاما، ، إنها وقفت في طابور لمدة أربع ساعات للوصول إلى “فيلا بيلميرو” عند الساعة 1:30 مساء لإلقاء النظرة الأخيرة على نعش بيليه. وأشارت إلى أن “بيليه كان كل شيء. كان الملك. إنه يستحق هذا التكريم”. واستذكرت أيضا بأن بيليه، “شخص جيد جدا ومتواضع” وكان يوقع دائما على التذكارات التي يحضرها الأشخاص إلى منزله، وفق ما أفادت لوكالة الأنباء الفرنسية، وأضافت “كان متواضعا، تواضع لا يتمتع به لاعبو اليوم”.

وبدوره، أشار أنتونيو كارلوس بيريرا دا سيلفا، وهو فنان يبلغ من العمر 36 عاما، إنه وصل في منتصف الليل ليكون من بين الأوائل داخل الملعب عندما بدأت الجنازة المفتوحة صباح الإثنين. وقال في مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية “إذا قلت أنني لم أبكي عندما مات، فسأكون كاذبا”. وتابع “بيليه علمنا الكثير. ليس فقط البرازيل، ولكن العالم كله”.

أكاليل زهور من نيمار وريال مدريد

وبرز إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو، الملقب ببيليه في بداياته، في سن الـ 15 عاما، عندما خاض أولى تجاربه الاحترافية مع نادي سانتوس.

وتمكن من الفوز بلقب كأس العالم ثلاث مرات مع منتخب بلاده الأعوام 1958، 1962 و1970، ليصبح اللاعب الوحيد في التاريخ الذي حقق هذا الإنجاز.

وقد تأثر العالم بأسره بالظاهرة بيليه، الأمر الذي تأكد لحظة وفاته، بعدما انهمرت رسائل التعزية من كل بقاع العالم، بينهم العديد من اللاعبين من النجوم الحاليين والسابقين الذين أبدوا إعجابهم بـ “الملك” كلاعب.

وقد تنقل العديد من نجوم الرياضة، والسياسيين وكبار الشخصيات والمشجعين إلى سانتوس لحضور المراسم الأخيرة، رغم أن حلول رأس السنة في الفترة ذاتها، حال دون وصول الكثيرين.

وحمل رجال ارتدوا ملابس سوداء يتقدمهم إدينيو، نجل بيليه، نعش الأسطورة إلى الملعب صبيحة الإثنين.

وأمام النعش المفتوح لـ “الملك” أذرفت الدموع أرملة الراحل بيليه وهي تمد يدها لتلمس رأسه، مارسيا سيبيلي أوكي زوجته الثالثة، التي ارتبط بها العام 2016.

وزين النعش بأعلام سانتوس والبرازيل وأحيط بالزهور البيضاء، بما في ذلك أكاليل مقدمة من ريال مدريد الإسباني ونجم البرازيل الحالي نيمار الذي كان والده حاضرا.

آخر جولة

وكانت قد انهالت الإشادات من جميع أنحاء البرازيل. فيما تم رفع ملصق عملاق عليه صورة بيليه يحمل كلمة “أبدي”، في مقر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم في ريو دي جانيرو.

وتم علاج بيليه في الفترة الأخيرة من سرطان القولون قبل أن تتدهور حالته الصحية بعدما عانى من مشاكل في الكلى والقلب.

لكنه ظل نشطا على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث كان يقدم دعمه لمنتخب البرازيل من سريره في المستشفى في ساو باولو خلال كأس العالم في قطر وقدم مواساته لمنتخب السيليساو الذي كان يعد أحد أبرز المرشحين لنيل اللقب قبل انطلاق المونديال، وذلك بعد الخروج من الدور ربع النهائي، قبل ثلاثة أسابيع من وفاته.

هذا، وفي جولة أخيرة سيمر موكب الجنازة عبر شوارع مدينة سانتوس إلى منزل والدة بيليه، سيليست أرانتيس البالغة من العمر 100 عام، والتي لا تزال على قيد الحياة، قبل أن ينتهي في مقبرة سانتوس التذكارية، حيث ستقام الجنازة الأخيرة قبل دفن بيليه في ضريح خاص.

فرانس24/ أ ف ب

المصدر فرانس 24

التعليقات

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً