“السيتي يصعد رسميًا”.. بوروسيا يتعادل مع إشبيلية بدوري الأبط

الأربعاء، 12 أكتوبر 2022 - 12:31

بواسطة :

“السيتي يصعد رسميًا”.. بوروسيا يتعادل مع إشبيلية بدوري الأبط

“السيتي يصعد رسميًا”.. بوروسيا يتعادل مع إشبيلية بدوري الأبط


11:12 م


الثلاثاء 11 أكتوبر 2022

كتب – د ب أ

تأهل فريق مانشستر سيتي إلى دور الـ16 ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، مستفيدا من تعادل بوروسيا دورتموند الألماني مع إشبيلية الإسباني 1/1 اليوم الثلاثاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السابعة.

وتقدم أشبيلية بهدف سجله نيانزو كواسي في الدقيقة 18 وتعادل دورتموند عن طريق جود بيلينجهام في الدقيقة 35.

ورفع دورتموند رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثاني، كما رفع أشبيلية رصيده إلى نقطتين في المركز الثالث.

وكان مانشستر سيتي تعادل في وقت سابق من اليوم مع مضيفه كوبنهاجن الدنماركي سلبيا.

وفشل فريقا مانشستر سيتي وكوبنهاجن في استغلال كافة الفرص التي اتيحت لهما أمام المرميين ليحصل كل منهما على نقطة.

وأكمل مانشستر سيتي المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 30 بعد طرد سيرجيو جوميز.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى عشر نقاط في صدارة الترتيب، ليضمن تأهله رسميا لدور الـ16، كما رفع كوبنهاجن رصيده إلى نقطتين في المركز الرابع.

وفرض مانشستر سيتي سيطرته على مجريات اللقاء منذ بدايته وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع كوبنهاجن لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة 11 سجل مانشستر سيتي أول أهداف اللقاء عندما وصلت الكرة إلى رياض محرز على حدود منطقة الجزاء حيث هيأها إلى رودريجو هيرنانديز ليسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء عانقت الشباك، ولكن الحكم عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد “فار” وألغى الهدف بداع أن الكرة لمست يد محرز.

وكاد فريق كوبنهاجن أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 18 عندما سدد لوكاس ليراجر كرة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها إديرسون مورايس بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة 24 وبعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد احتسب الحكم ركلة جزاء لمانشستر سيتي بعد أن لمست الكرة يد نيكولاي بويليسن، مدافع كوبنهاجن داخل منطقة الجزاء.

وسدد رياض محرز ركلة الجزاء لكن كامل جرابارا حارس كوبنهاجن تألق وتصدى للكرة في الدقيقة 25.

وفي الدقيقة 30 وبعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه سيرجيو جوميز بعدما قام بعرقلة هاكون هارالدسون حيث كان آخر مدافع.

بعدها بدأ فريق كوبنهاجن في فرض سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، ساعده في ذلك تراجع لاعبو مانشستر سيتي لوسط ملعبهم في ظل النقص العددي.

ومع ذلك لم تكن هناك أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، تخلى فريق كوبنهاجن عن حذره الدفاعي وبادر بشن هجمات على مرمى مانشستر سيتي بحثا عن تسجيل هدف التقدم، ولكنه سرعان ما تراجع بعد مرور الخمس دقائق الأولى، حيث فرض مانشستر سيتي سيطرته على مجريات اللقاء.

ورغم الاستحواذ الكبير لمانشستر سيتي على الكرة لكنه فشل في اختراق دفاع كوبنهاجن الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

ولم يكن هناك أي خطورة حقيقية على المرميين في أغلب فترات الشوط الثاني باستثناء فرصة وحيدة كانت من نصيب مانشستر سيتي في الدقيقة 84 عندما سدد جواو كانسيلو كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء حولها جرابارا بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لم تستغل.

باستثناء تلك الهجمة لم يكن هناك أي خطورة على المرميين ليطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

المصدر مصراوى

التعليقات

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً