الفيفا يعلن إطلاق كأس العالم للأندية بـ 32 فريقا في 2025 والمغرب يستضيف نسخة 2023 بصيغتها الحالية

الجمعة، 16 ديسمبر 2022 - 5:35

بواسطة :

الفيفا يعلن إطلاق كأس العالم للأندية بـ 32 فريقا في 2025 والمغرب يستضيف نسخة 2023 بصيغتها الحالية

الفيفا يعلن إطلاق كأس العالم للأندية بـ 32 فريقا في 2025 والمغرب يستضيف نسخة 2023 بصيغتها الحالية

نشرت في:

أعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو الجمعة في الدوحة إطلاق صيغة جديدة من كأس العالم للأندية بمشاركة 32 فريقا، مقابل ثمانية حاليا، على أن تجري نسختها الأولى في 2025. وأكد إنفانتينو تنظيم المغرب لنسخة 2023 بين 1و11 فبراير/شباط. كما أشاد بـ “النجاح الكبير” الذي حققته قطر في ضيافتها لكأس العالم التي تجري حاليا، واصفا مشوار المنتخب المغربي فيها بأنه “عجيب”.  

كشف رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، جياني إنفانتينو، خلال مؤتمر صحافي عقده الجمعة في مركز الإعلام الدولي بقصر المؤتمرات بالدوحة إطلاق صيغة جديدة من بطولة كأس العالم للأندية في 2025 يشارك فيها 32 فريقا. وقال إن هوية البلد المضيف سيتم تحديدها في وقت لاحق من قبل المكتب التنفيذي للفيفا.

وستجري الصيغة الجديدة في شهر مارس/آذار عبر أربع مجموعات من مختلف القارات وصولا للأدوار الإقصائية، مثل كأس العالم.  

وأكد إنفانتينو أن المغرب سيحظى بتنظيم نسخة 2023 بصيغتها الحالية، أي بمشاركة تطال كل قارة، إضافة لضيف أو اثنين من البلد المضيف، وذلك بين 1و11 فبراير/شباط. كما أنه أشاد بـ “النجاح الكبير” الذي حققته قطر في ضيافتها لكأس العالم 2022، واصفا مشوار المنتخب المغربي فيها بأنه “عجيب”.

وبالتالي، فإن الأندية المتأهلة حتى الآن هي: فلامنغو البرازيلي بطل كوبا ليبرتادوريس (أمريكا اللاتينية)، ريال مدريد بطل أوروبا، الوداد البيضاوي بطل أفريقيا، سياتل ساوندرز الأمريكي بطل كونكاكاف وأوكلاند سيتي الأسترالي بطل أوقيانيا.

ويستفيد المغرب من تنظيم البطولة على أرضه بمشاركة فريق ثان هو الرجاء البيضاوي، وصيف الوداد الذي فاز أيضا بالدوري المحلي.  

ويبقى معرفة ممثل القارة الآسيوية في النسخة المقبلة، وقد تقرر تقديم موعد إجراء المباراة النهائية لدوري أبطال القارة الصفراء في يناير/كانون الثاني لأجل إتاحته فرصة المشاركة في المنافسة ولأجل السماح للبطولة أن تجري في فبراير/شباط 2023.  

 وسبق للمغرب أن حظي بتنظيم هذه المنافسة التي جرت نسختها الأولى في عام 2000 بالبرازيل، وذلك عام 2013 شارك فيها كل من الرجاء الذي لعب نهائي المونديال وخسره أمام بايرن ميونيخ و2014، وفي نسخة ثانية شارك فيها المغرب التطواني وفاز فيها ريال مدريد.

 وكانت نسخة 2021 متوقعة في الصين بمشاركة 24 ناديا، لكن جائحة فيروس كورونا أجبرت الاتحاد الدولي للعودة إلى النظام القديم.

ولم يفوت إنفانتينو فرصة رده على أسئلة الصحافيين للإشادة بـ “النجاح الكبير” الذي حققته قطر في تنظيمها لمونديال 2022، إذ سمحت بجمع حشود من مختلف البلدان والثقافات احتفلوا جميعا بالرياضة.

وأشاد أيضا بمشوار المنتخب المغربي في البطولة إذ أنه بات أول منتخب أفريقي وعربي يبلغ نصف النهائي. وقال: “قدم المغرب مردودا مبهرا وعجيبا، فقد خاض لاعبوه المباريات بجدية وفنيات استثنائية بقيادة مدرب مغربي شاب فرض طريقة لعب مميزة”.      

علاوة مزياني، موفد فرانس24 إلى الدوحة

المصدر فرانس 24

التعليقات

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً