محمد كنو قائد خط وسط السعودية أمل الصقور الخضر في الوصول للدور الثاني

الأربعاء، 30 نوفمبر 2022 - 11:42

بواسطة :

محمد كنو قائد خط وسط السعودية أمل الصقور الخضر في الوصول للدور الثاني

محمد كنو قائد خط وسط السعودية أمل الصقور الخضر في الوصول للدور الثاني

نشرت في:

يحمل قائد خط وسط المنتخب السعودي محمد كنو آمال فريقه في عبور دور المجموعات للمرة الثانية في تاريخه وبلوغ الدور ثمن النهائي. ولفت كنو الأنظار بفضل أدائه القوي في فوز منتخب بلاده على الأرجنتين في أول مباريات “الصقور الخضر” في المونديال، ثم المستوى المميز أمام بولندا على الرغم من الهزيمة. وبغياب قائد الفريق سلمان الفرج المصاب ولاعب المحور عبد الإله المالكي الموقوف، ستكون مسؤولية العبور للدور الثاني على كاهل كنو في مواجهة المكسيك.

فرض السعودي محمد كنو لاعب خط وسط المنتخب الأخضر نفسه كأحد أفضل لاعبي المحور في كأس العالم 2022 المقامة حاليا في قطر، بفضل الأداء المميز والمستوى العالي الذي قدمه أمام الأرجنتين وبولندا في أول مباراتين بالمونديال.

أشادت الجماهير السعودية والعربية وحتى الصحف الأجنبية بأداء محمد كنو، بعد الدور البارز الذي لعبه أمام الأرجنتين (2-1) ونجاحه في قيادة خط الوسط السعودي دفاعا وهجوما.

يتميز كنو بالطول الفارع (1,92 م)، ويمتلك مهارات عالية جعلت المدرب الفرنسي هيرفيه رونار يعتمد عليه كأحد العناصر الأساسية في كتيبة الصقور الخضر.

أعاد كنو المستوى الذي ظهر عليه في المباراة الأولى أمام الأرجنتين وأكد أن الأداء الذي قدمه لم يكن محض صدفة، وكان محور هجمات المنتخب السعودي أمام بولندا (0-2) بسبب تمريراته البينية المتقنة لخط هجوم الأخضر.

 

كما يتميز كنو بقدم قوية ويجيد التسديد من مسافات بعيدة، وظهر ذلك جليا في مباراة بولندا وهدد مرمى حارس يوفنتوس الإيطالي فويتشيخ تشيزني إذ سدد أربع كرات بينها واحدة خطيرة صدها الحارس ببراعة.

من الاتفاق إلى الهلال

ولد محمد كنو في مدينة الخبر (شرق) في 22 أيلول/سبتمبر 1994، وانضم للفئات السنية بنادي الاتفاق في العام 2004. كانت بدايته مع الفريق الأول في موسم 2013، وقدم مستوى مميزا في أول مواسمه مع الفريق الملقب بـ”فارس الدهناء” مما جعله محط اهتمام ناديي الهلال والنصر، لكن عبد العزيز الدوسري رئيس النادي آنذاك تمسك باستمراره مع الفريق.

وفي موسم 2014، هبط الاتفاق للمستوى الثاني لأول مرة في تاريخه، مما جدد رغبة الهلال والنصر في ضمه، لكن الاتفاق تمسك به للمرة الثانية وقضى كنو مع الاتفاق موسمين، عاد بعدها لدوري النخبة وقضى معه موسما إضافيا.

وفي صيف 2017 نجح الهلال في التعاقد مع كنو أخيرا بعد ثلاث سنوات من المحاولات لضمه، لمدة خمسة أعوام في صفقة كلفت الهلال وقتها 30 مليون ريال سعودي.

بعد انتقاله للهلال، استمر توهج كنو وحقق معه لقب الدوري في أول مواسمه، ليكرر الإنجاز في الموسم التالي، وفاز بالكأس السوبر السعودي في لندن في 2018، واختير أفضل لاعب سعودي لموسم 2018-2019.

وحقق دوري أبطال آسيا مع الهلال عام 2019، بعد فوزه على أوراوا الياباني.

صراع النصر والهلال يهدد حلم المونديال الثاني

في حزيران/يونيو عام 2018 اختير كنو في التشكيلة النهائية للمنتخب السعودي المشاركة بكاس العالم 2018 في روسيا، ليكون أحد عشرة لاعبين من التشكيلة الحالية للأخضر يشاركون بالمونديال للمرة الثانية.

لكن حلم التواجد في كأس العالم للمرة الثانية كاد ينتهي بسبب الصراع عليه من قبل الهلال والنصر، إذ نجح الأخير في الحصول على توقيعه في صفقة مدوية. لكن سرعان ما نجح الهلال في إقناع كنو بتجديد تعاقده، ليقع اللاعب تحت طائلة عقوبات تأديبية بالإيقاف 4 أشهر وتغريمه 12 مليون ريال وإلزامه برد مبلغ 27 مليون ريال للنصر وحرمان الهلال من التعاقد مع لاعبين في فترتي قيد.

وعلى الرغم من الإيقاف الذي تعرض له كنو لكنه احتفظ بمستواه المعروف عنه، ولم يتأثر بالحالة الجدلية التي رافقته في فترة الصيف.

وسيقع على عاتق كنو (28 عاما) عبء كبير خلال مواجهة المكسيك الأربعاء، الحاسمة في التأهل لثمن النهائي، لأنه سيمثل عنصر الخبرة في المنتخب السعودي من جهة، ومن جهة أخرى سيكون مطالبا بملء الفراغ الذي سيخلفه قائد الفريق سلمان الفرج الذي سيغيب عما تبقى من مباريات لمنتخب بلاده بداعي الإصابة ولاعب المحور عبد الإله المالكي الذي يغيب بسبب الإيقاف بعد تلقيه البطاقة الصفراء الثانية أمام بولندا.

فرانس24/ أ ف ب

المصدر فرانس 24

التعليقات

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً