مكالمة سولشاير ونظرة خاطئة للإنجليز.. كيف فرط يونايتد وليفر

الأربعاء، 14 سبتمبر 2022 - 10:52

بواسطة :

مكالمة سولشاير ونظرة خاطئة للإنجليز.. كيف فرط يونايتد وليفر

مكالمة سولشاير ونظرة خاطئة للإنجليز.. كيف فرط يونايتد وليفر


09:39 م


الأربعاء 14 سبتمبر 2022

كتب-: سليمان غريب

ربما لن يشعر أنصار مانشستر يونايتد بالسعادة عندما يعلمون بأن النرويجي إيرلينج هالاند كان من الممكن أن يكون لاعبهم منذ وقت طويل.

بدأ هالاند مشواره الاحترافي مع نادي مولدي النرويجي ثم انتقل إلى ريد بول سالزبورج النمساوي قبل أن ينضم لبوروسيا دورتموند ثم رحل لصفوف فريقه الحالي مانشستر سيتي.

وقال جون فيك رئيس كشافة مولدي سابقًا في تصريحات نقلتها صحيفة “ذا أثليتك”: “أتذكر يومًا ما عندما كنت أشاهد نشأة إيرلينج، لقد كان معنا سبعة أو ثمانية أشهر، كان يتدرب بجد وأصبح جزءًا من الفريق”.

مكالمة سولشاير مع يونايتد بشأن هالاند

وأضاف: “ذهبت لرؤية أولي جونار سولشاير الذي كان مدرب فريق مولدي وقلت له عليك الاتصال بمانشستر يونايتد، لقد فهمت أنا وسولشاير أن هذا الطفل (هالاند) كان جيدًا جدًا ولن نتمكن من الاحتفاظ به”.

وأكمل: “وافق أولي على كل شيء على الإطلاق، قال لي سأجري مكالمة هاتفية مع يونايتد، يجب أن يروا هذا الطفل، كان لدينا أصدقاء في يونايتد، كنت أعمل بشكل وثيق معه، وقلت له اتصل بنيكي بات (رئيس أكاديمية يونايتد آنذاك)، أو اتصل بشخص ما، لأن هذا الطفل مميز وغير طبيعي”.

وتابع: “أجرى أولي سولشاير المكالمة الهاتفية ولكن لا أعرف هل تابع يونايتد الأمر أم لا”.

يونايتد ليس الوحيد الذي فرط في ضم هالاند

وذكرت صحيفة “ذا أثليتك” أن هذا لا يعني أن يونايتد فقط هو الذي فوت فرصة التعاقد مع هالاند الذي يحمل الآن آمال فريق بيب جوارديولا مع مانشستر سيتي.

ووفقًا لجون فيك فإن ليفربول وأرسنال والعديد من أندية الدوري الإنجليزي الممتاز الآخرى فرطوا في هذه الفرصة، وبدأ أن الكثيرين يسيئون تقدير هذا الأمر أو يقللون من شأنه.

يقول فيك: “أعتقد أنهم (الكشافة الإنجليز) نظروا إلى هالاند على أنه المهاجم الكلاسيكي أو الذي يعد (محطة) لزملائه فقد وذلك نظرا لطول قامته، ولكنني قولت لهم لا هذا ليس حقيقي وإذا كنت ستحكموا عليه بهذه الطريقة، فهذه خيبة أمل “.

وتابع: “أتذكر في إحدى المناسبات كنت مع بعض زملائي من أندية الدوري الإنجليزي وأتذكر أنني قلت لا تحكموا على إيرلينج، أنه يركض ورائع في منطقة الجزاء”.

واستكمل: “كان هناك دائمًا هذا التصور لدى بعض الأندية الإنجليزية بأن المهاجم يحتاج إلى الظهور بطريقة معينة”.

وواصل: “كان يمكن لليفربول الحصول عليه، كان بإمكان أيضا أرسنال الحصول عليه كان الجميع هناك لمشاهدته ولكن هذه الأندية كانت تنظر للاعب على أنه رقم 9 وطويل القامة، وكانت نظرة ضيقة”.

هالاند وهوفنهايم

وفي سن الخامسة عشرة، تمت دعوة هالاند إلى تجربة أو معايشة لمدة أسبوع في هوفنهايم، لكنه خرج من النادي الألماني دون إبرام الصفقة، و لقد كانت له قصة مماثلة أيضا مع إف سي كوبنهاجن الذي كان حينها بطل الدنمارك.

يقول فيك: “هذا لا يعني أنهم كانوا مكفوفين، لكنني رأيت أن هالاند تأثيره يظهر في المباريات أكثر من التدريبات”.

وأوضح: “من البداية كنت أعرف أن هالاند سيكون رائعًا وسيجلب أموالا كثيرة عندما يبعه نادي مولدي النرويجي”.

واستكمل: “لا أستطيع أن أقول أنني كنت أعرف أنه سيكون من بين أفضل 10 لاعبين في العالم، ولكنني كنت أعرف أن هذا الطفل سيكون مميزا للغاية”.

“عندما أنظر إليه الآن، فلدي نفس الشعور، أنا أحب ذلك فيه، يسجل هدفين أو ثلاثة ويكرر الأداء في الأسبوع التالي، أنه يحب تسجيل الأهداف”.

وأحرز هالاند مع بوروسيا دورتموند 86 هدفا في 89 مباراة قبل أن ينتقل لمانشستر سيتي، ليسجل 12 هدفا في 8 مباريات حتى الآن.

المصدر مصراوى

التعليقات

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً